ღღღشباب رومانسىღღღ

مرحبا بيك عزيزى الزائر فى منتديات شباب رومانسى اذا كنت غير مشترك اضغط على تسجيل
ملحوظه بعد الاشترك
سوف تاتى ليك رساله على الميل لتاكيد الاشترك تدخل عليها عشان تقدر تخش المنتدى.

ღღღشباب رومانسىღღღ

ღ♥ღجيل جديد من الابداع ,افلام,اغانى,برامج,صور,كليبات,العاب,فوتوشوبღ♥ღ
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 حينما تتلاقى الأفئدة المحبة.. حينما تتآخى الأرواح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ماما شوجر
مشرفه
مشرفه


الجنس : انثى

عدد الرسائل : 699
العمر : 61
نقاط : 3388
تاريخ التسجيل : 25/09/2007

مُساهمةموضوع: حينما تتلاقى الأفئدة المحبة.. حينما تتآخى الأرواح   أكتوبر 29th 2007, 6:57 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أخواني وخواتي الكرام



::: إهداء :::

تغاريدٌ تصدحُ هنا و هناك
بات قلبي بروعتها يتغنّى
تبثُّ الفرح فيه
و كأنها غمامةٌ من سعادة أمطرت بسماتٍ لا يكاد يخترق مساحات وجودها حزن
هي تغاريدُ الأخوة
نعم تغاريد الأخوة الحقة
تلك التي بها الحياة تطيب و الحزن ينجلي و السعادة تسود بإذن منه تعالى
أخوةٌ كالتي أعيش واقعها لا أرتجي إلا دوامها
أُحبها بتفاصيلها
أعشقُها بذكرياتها
أسعد بها في كل لحظاتها


http://img134.imageshack.us/img134/7454/01185613214xm0uu6.gif
حينما تتلاقى الأفئدة المحبة.. حينما تتآخى الأرواح .. سبحان الله العظيم.. إنها الروح وعلمها عند ربي.. إنها جنود مجندة ما تعارف منها ائتلف ..إنه الحب في الله.. ولله.. والله الذي لا إله إلا هو ما أعظمه..!!..ما أجمله.. حقاً.. إنه أوثق عرى الإيمان..!!


http://img134.imageshack.us/img134/7454/01185613214xm0uu6.gif


الإخـاءْ

هو رمز للمحبة والإخلاص كتلة من الوفاء والنقـاء..

مـثـلا لــلإيــثـار والــتــضـــحـيـــة شذى يفوح صدقـا وصفـاء..

فالأخوة في الله تحمل معاني سامية من المحبة والإيثــار

http://img134.imageshack.us/img134/7454/01185613214xm0uu6.gif
الإخـاءْ

هَوَ الضـوء القادمْ وَسط ظلامٍ دامسْ ..
وَ ما أجمل صحُبة الخـيرْ ..
فَهمْ دَليلُنا أنْ تَاهتْ بنا الشَهواتـ ..
وَ رفقتُنـا في طُرقِ الخـيرْ وَ مُحاربـة الهـفواتـ ..

http://img134.imageshack.us/img134/7454/01185613214xm0uu6.gif
" سلامة ُ القلبِ مركبُ الإبحار ِ .. "

حينَمَا يكونُ القلبُ سليماً فإنهُ يعلنها مدوية ً : لا للهموم ِ ..
وحينما تعرفُ عن صاحبِ قلبٍ سلامة َ قلبـِه فلتطمئنَّ في مُخَالطتـِك إيَّاهُ .
سلامة ُ القلبِ ليستْ حاجة ً يحتاجُها كيانُ الأخوَّةِ ..
بلْ إنَّها ذاتِية ٌ في هذا الكيان ِ لا يُتـَـصَورُ بدونِها
إنَّها لا تنْفَكُّ عنه أبداً ..
يا مَنْ يرومُ المُتعة َ الحقيقية َ بإدراكِ معنى الأخوَّةِ
ليَكـُنْ قلبُكَ سليماً
http://img134.imageshack.us/img134/7454/01185613214xm0uu6.gif


" أوثَـَقُ عُرَى الإيمَان ِ الحُبُّ فِي الرَّحْمَـٰـن ِ "

الحبُّ شعورٌ قلبيٌ يدفعُ باتجاهِ أخوةٍ صادقَةٍ ويجعلُ صاحبَهُ باذلاً معطاءً
وهو غذاءٌ يتغذَّى بِهِ جَسدُ الأخوَّةِ حَتَّى لا يَضْعُفَ أو يَمُوتَ
إنه يَجْذبُك لأخيكَ ويَجْذِبُهُ لكَ ويُدْنِيْكُمَا إلى بَعْضِكُمَا
قاطعُ طريق ٍ .. يقطعُ سبيلَ الدَّخن ِ السَّيءِ الذي قدْ يعتري قـَلـْبَكَ حالَ ضعفٍ وفتورٍ
كـُنْ مُحِبَاً .. كي تسعدَ بطعم ِ الحلاوةِ الأخَوِيَّةِ

http://img134.imageshack.us/img134/7454/01185613214xm0uu6.gif

" هَنِيئَاً لكَ إنْ وَقَعْتَ "

حينما تجعلُ قلبَكَ سليماً
ثمَّ تملؤهُ حبَاً حقيقياً
سَتَقَعُ فِي مَرْحَلَةٍ مُتقدِّمةٍ فِي بَحْر ِ الإخَاءِ
هذهِ المَرْحَلةُ تَتَضِحُ مَعَالِمُها فِي حَال ِ الجَفَاءِ
فإنْ وقعَ من أخيكَ خطأ ٌ يبقى مؤشِّرُ الأخوَّةِ مرتفعٌ لا تُهْبِطـُه هنَّاتُ الإخوةِ ..
لأنَّكَ اسْتَقْبلتَ الخطأَ بحسْن ِ الظن ِ فـقـَتـَلتـَه بهِ
وتمثَّلتَ قولَ القائل ِ :
" التمسْ لأخيكَ عذراً فإنْ لم تجدْ فقلْ : لعلَ له عذر لا أعلمُه "
حينَها لنْ تُتعبَك أخْطَاءُ أخيكَ التي لا يَخْلـُو مِنْهَا أخٌ
أحسن الظنَّ بأخيكَ كي لا تفقِدَ الأخوَّةِ
http://img134.imageshack.us/img134/7454/01185613214xm0uu6.gif

" ظلمُ ذوي القربى "

هبْ أنَّكَ أحسنتَ ظنَك بأخيكَ والتمستَ لهُ عذراَ
ثمَّ كشَّرَ الأخُ بما يُزعجُكَ
إنها قسوةُ الأخ ِ على أخيهِ
وغلط ُ الحبيبِ على من يُحب
فكيفَ يكونُ الموقفُ حينها ؟
إنْ كنتَ تُجِيدُ الغَوْصَ فِي بَحْرِ الإخاءِ - وهذا عَشمِي فِيكَ - فَسيكُوْنُ الصَفْحُ خِيَارَك وغضُّ الطَرْفِ شعارَك والعفوُّ عَن الأخ ِ دثارَك
إذا أخَذ َ حَقاً لك ستَقُولُ له : " فِداكَ " يا أخِي ..
وإنْ أوقعَ بِك أذىً فسَتُغَرِدُ بكلماتِ الإخاءِ قائلاً :
" ما أجملَ الأذى مِنْكَ وأحلاهُ "
لقدْ بَلغْتَ فِي بَحْرِ الأخوَّةِ مبلغاً عظيماً
وصرتَ غواصاً ماهراً لا يعجزُه بحرُ الإخاءِ المتلاطم ِ مهما اشتدَّ هَيجَانُهُ ..

http://img134.imageshack.us/img134/7454/01185613214xm0uu6.gif
" صفحٌ ومكافأةٌ "

إنْ كنتَ تصفحُ عن خطأِ أخيكَ فغيرُكَ يكافئهُ عليهِ
إنهم يدفعونَ السيئةَ بالحسنةِ
ويجازونَ المنكرَ بالمعروفِ
لقدْ بَلغُوا النِّهَايَةَ وصَاروا ملوكَ الإخاءِ
وغاصُوا في البحر ِ حتَّى بَلغُوا قاعَهُ البهيجَ
قاعٌ مفعمٌ بالخيرِ والعطاءِ
ذاقُوا حَلاوة َ الإحسان ِ وصَاروا مِن أهْلِهِ
( إنَّ اللهَ يحبُّ المُحسنين )

http://img134.imageshack.us/img134/7454/01185613214xm0uu6.gif


الهى

لى اختك احببتها فيك

اللهم إني أحببتها حب فيك جعل سعادتها سعادتي وحزنها حزني

اللهم فرج همها واذهب حزنها

اللهم انى احببتها فيك ولم ارها وتالمت لالمها ولم اكن بجوارها

اللهم انزل على قلبها رحمتا وصبرلا تضيع بعدهما ابدا

اللهم اني أحببتها فيك حباً عظيماً فلا تريني فيها بأساً وأسعد قلبها

وحبب فيها عبادك حباً يعادل حبي لها الذي تجهله هي وتعلمهُ أنت

اللهم انها سكنت قلبي فلا تحرمها سكنى جنتك

اللهم إني أحببتها حب فيك زادني إيماناً بك

اللهم إني أحببتها حب فيك زادني براً وخلقا وصبرا وحلما .

اللهم إني أحببتها حب فيك زادني شوقاً لجنانك

اللهم إني أحببتها حب فيك زادني شوقاً للقائك

اللهم إني أحببتها حب فيك جعل سلوتي دعائي لها

اللهم اجعل ردائنا الإيمان واختم بالصالحات أعمالنا والآجال

اللهم اجمعنا وإياها على منابر من نور واكتب لنا الأمن يوم الفزع والحبور

واجمعنا مع من أنزلت عليه الأحقاف والنور.

اللهم اللهم اللهم اللهم آمين

وصلي اللهم على سيدنا محمد وصحبه والتابعين وسلم تسليماً كثيرا




[img][/img][img][/img][img][/img][img][/img][img]

_________________
اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعفو عنا
[img][/img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حينما تتلاقى الأفئدة المحبة.. حينما تتآخى الأرواح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ღღღشباب رومانسىღღღ :: قسم العامة :: المنتدي العام-
انتقل الى: